المرصاد نت - متابعات

تجددت الاشتباكات المسلحة بين الفصائل الموالية للتحالف بمدينة تعز أسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين إضافة إلى جرحى من المدنيين.Taiizz2017.11.27


وأوضحت مصادر محلية أن الاشتباكات تجددت منذ الصباح الباكر بين كتائب أبو العباس الموالية للامارات ولواء الصعاليك الذي تقوده قيادات من حزب الاصلاح الموالي للتحالف.

وقالت المصادر أن عدد من المواطنين جرحوا نتيجة القصف المتبادل بين فصائل التحالف فيما جرح أخرين بألغام وعبوات ناسفة وضعتها عناصر حزب الاصلاح بالقرب من منازل تابعة لقيادات أبو العباس .

وصرح مصدر مقرب من أحد الجرحى أن أخاه بترت قدمه اليمنى وأخر جرح بشضايا فجر يوم الاحد بسبب لغم أرضي وضعته عناصر من أبو العباس أمام منزل رضوان العديني بحي الجمهوري في مدينة تعز.

وقالت مصادر محلية في حي الجمهوري بتعز أن الاشبتاكات مستمرة بين فصائل أبو العباس الموالي للإمارات وعناصر الصعاليك التابع لحزب الاصلاح في حي الجمهوري الأمر الذي أدى إلى حصار خانف على المواطنين منذ يومين مشيرا أن من يحاول الخروج من منزله يتعرض للاصابة أوالموت جراء القصف والاشتباكات المتبادلة بين الطرفين.

وبحسب المصادر فإن 3 وعدد أخر قتلوا في الاشتباكات الجارية بين فصائل التحالف ودارت الاشتباكات مجددا اليوم بين أبو العباس والصعاليك التابع لحزب الاصلاح في شارعي جمال والعواضي في المدينة وتفرض الفصائل المسلحة حصارا خانقا على المواطنين في مدينة تعز بسبب استمرار الاشتباكات التي اندلعت على خلفية قيام كتائب ابو العباس بإخراج مطلوبين أمنيا، بحسب رواية مصادر أمنية مقربة من التحالف.

ولا يزال التوتر هو السائد في الأحياء الواقعة تحت سيطرة الفصائل الموالية للعدوان في مدينة تعز –مركز المحافظة- إثر المعارك وحرب الشوارع بين السلفيين الموالين للإمارات ولواء الصعاليك التابع لحزب الإصلاح، المدعوم من قطر والتي شهدتها المدينة، فيما يواصل الجيش واللجان الشعبية، العمليات النوعية والضربات الموجعة للمرتزقة في عدد من الجبهات بذات المحافظة وأخرى واقعة ضمن النطاق الجغرافي والإداري لمحافظة لحج.

وأوضحت مصادر أمنية بالمحافظة أن تحشيدات كبيرة للمسلحين مما تسمى (كتائب أبو العباس السلفية) وآخرين من فصيلي “لواء الصعاليك ولواء العاصفة” المدعومين من حزب الإصلاح، في حي المرور ومنطقتي صينة والمناخ بمدينة تعز فضلاً عن نصب رشاشات عيار 23 ومدافع في مواقع الطرفين بالمرتفعات الواقعة تحت سيطرتهما.

وأكدت المصادر أن كل طرف أصابعه على الزناد والوضع مهدد بالانفجار في أي لحظة وبشكل ينذر بحرب شوارع أوسع قد تشهدها الأحياء الواقعة تحت سيطرتهم إذا لم يتم الإسراع في نزع الفتيل.

وفي سياق متصل قال مصدر مقرب من قائد كتائب أبو العباس عادل عبده فارع أن الأخير كان في طريقه إلى عدن للالتقاء بقيادة حلف العدوان ولكنه قطع زيارته وعاد إلى تعز، خصوصاً بعد الحملة الإعلامية الشرسة التي شنها حزب الإصلاح ضده بالإضافة إلى البيانات الصادرة مما يسمى بـ”اللجنة الأمنية” المسيطر عليها من قبل حزب الإصلاح والتي وجهت الاتهامات لأبي العباس، بشان اشتباكات الساعات الماضية متجاهلة تماماً الطرف الآخر “لواء الصعاليك”.

وأوضح المصدر أن أبو العباس كان سيناقش خلال زيارته إلى عدن مع قيادة قوات (التحالف) استكمال مخطط إنشاء (الحزام الأمني) في تعز على غرار الحزام الأمني في عدن إلا أن اندلاع الأحداث واشتعال المعارك مع الإصلاح أجبره على العودة إلى تعز.

وكانت اللجنة الأمنية طالبت ما تسمى بـ”اللجنة الأمنية” في مدينة تعز في بيان صحفي ما أسمتها (قيادة التحالف وحكومة الشرعية) بإلزTiiiiaz2017.11.27ام كتائب أبو العباس بتسليم مواقعها التي تسيطر عليها في المدينة، لقوات محور تعز العسكري، الذي يقوده خالد فاضل الموالي للإصلاح.

واستنكرت اللجنة الأمنية الانتشار المسلح للكتائب في بعض الأحياء السكنية وقطع شوارع المدينة وإقلاق السكينة العامة وفي بيان آخر قالت (اللجنة الأمنية) في تعز إنها عقدت اجتماعاً طارئاً للوقوف على آخر التطورات والمستجدات الميدانية في المحافظة وذكر البيان أن اللجنة “أقرت تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي حصلت السبت وما نتج عنها من أضرار بشرية ومادية والتي ارتكبتها مجاميع مسلحة تتبع أبو العباس”.

وتجاهلت اللجنة الأمنية في البيانين الإشارة إلى لواء الصعاليك، الطرف الآخر في المعارك بين العملاء التي شهدتها المدينة وذلك في انحياز واضح لحزب الإصلاح كما يكشف ذلك مدى الأزمة الحاصلة بين السلفيين المدعومين إماراتياً والإصلاح المدعوم قطرياً.

الي ذلك قالت مصادر عسكرية أن 3 من عناصر تنظيم القاعدة قتلوا أمس الاحد بغارة نفذتها طائرة من دون طيار اميركية في محافظة البيضاء.

وقال مصدر محلي في البيضاء ان الغارة استهدفت سيارة تابعة للتنظيم اثناء مرورها على طريق فرعي في احدى مناطق محافظة البيضاء ما ادى الى مقتل من كانوا على متنها وهم ثلاثة عناصر من تنظيم القاعدة وكانت طائرة بدون طيار قتلت سبعة عناصر في تنظيم القاعدة بغارة مماثلة استهدفت ثلاث سيارات تابعة للتنظيم في محافظة شبوة جنوب اليمن.

وفي سياق متصل شن حيدر أبو بكر العطاس مستشار هادي الموالي للتحالف ورئيس الوزراء اليمني الأسبق هجوما لاذعا على قيادات حزب الاصلاح في اليمن.

وقال إن التجمع اليمني للإصلاح " الإخوان المسلمين" لا يريد إنها الحرب في اليمن وحل الخلافات الداخلية وقال العطاس في ورقة عمل قدمها في ندوة بمجلة “الأهرام العربي” في العاصمة المصرية القاهرة أن المستفيدون من الحرب القائمة لا يريدونها أن تتوقف وأشار العطاس إلى إن الحرب في اليمن “لن تنتهى فى الوقت القريب”. مؤكداً بأن “أمراء الحرب” المستفيدون منها مثل كوادر حزب الإصلاح المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين في اليمن لن يسمحوا بإنتهاء الحرب و حل الخلافات الداخلية.

وأوضح العطاس أن المستفيدين من الحرب تتدفق عليهم الأموال من الخارج و خاصة من القوى الإقليمية التي تريد الشر لليمن.

أعلى الصفحة