المرصاد - خاص

 

تنعي حركة خلاص إستشهاد أحد أعضاء قياداتها السيد حسين زيد بن عقيل 

الذي وافته المنية يوم أمس إثر مرض مفاجئ ألم به.  

إن السيد حسين كان من المناضلين الشجعان الذين لهم بصمات بارزة في العمل

الوطني ضد أعداء اليمن في الداخل والخارج وقد دفع حياته ثمناً للمواجهة بجسارة

وبشكل مباشر كل من حاول أن ينال من وحدة الوطن وحريته وإستقلاله.

إن حركة خلاص وقيادتها في الداخل والخارج إذ تنعي فقدان هذا المناضل الكبير تتقدم

بالعزاء للشعب اليمني شمالاً وجنوباً سائلةً العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع مغفرته وأن يدخله فسيح

جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإن لله وإن إليه راجعون.