المرصاد – متابعات خاصة


ألقت أزمة الوديعة السعودية بظلالها على تطورات الأوضاع في اليمن , خصوصاً أن تقرير لجنة الخبراء وجه صفعة لكافة المكونات السياسية ولم يستثني رأس المال اليمني من القضية .
وقالت مصادر محلية إن المحافظ السابق للبنك المركزي اليمني محمد زمام والذي ورد اسمه في تقرير فريق الخبراء الدوليين اجرى خلال الساعات الماضية اتصالات بمكتب هادي , مهدداً بفضح جميع المتورطين وبينهم رئيس مجلس الشورى الحالي احمد عبيد بن دغر والذي قال انه استولى على اكثر من 23 مليار ريال خلال فترة ترأسه لحكومة هادي في عدن.
في السياق , استدعت اللجنة الخاصة السعودية رئيس حكومة الشرعية معين عبدالملك و نائب محافظ البنك المركزي شكيب حبيشي بعد تصاعد فضيحة الفساد في البنك ونهب الوديعة السعودية.
وقالت مصادر مطلعة ان اللجنة الخاصة السعودية وعبر الرئيس عبدربه منصور هادي المقيم في الرياض , استدعت معين وحبيشي للتحقيق في عمليات صرف الوديعة في البنك المركزي بعدن.
وغادر عدد من المسؤولين في حكومة المحاصصة مطار عدن إلى الرياض إثر الاستدعاء.
وبحسب المصادر فإن مسؤولين سعوديين سيشرفون على التحقيق بشأن ادعاءات الفساد التي طالت الوديعة السعودية البالغة نحو ملياري دولار.
مصادر أخرى أكدت أنه في حال ثبوت تورط رئيس الحكومة الجديدة معين عبدالملك فإن ذلك القشة التي ستقصم ظهر الأخير في ظل وجود مرشح آخر لرئاسة الحكومة وهو وزير الخارجية الحالي أحمد عوض بن مبارك .
وقالت المصادرأن هناك مداولات في الرياض وعدد من العواصم الغربية حول تكليف وزير الخارجية في حكومة المحاصصة أحمد عوض بن مبارك , بديلا عن رئيس الحكومة الحالية معين عبدالملك باعتبار أن الإطاحة بالأخير سيكون بمثابة إغلاق لهذا الملف وحماية السفير السعودي لدى اليمن محمد ال الجابر الذي يعد الموقع على أي موافقة من السحب من الوديعة السعودية .
إلى ذلك , كشفت مصادر في المجلس الانتقالي عن شروط وضعها الإنتقالي تتهم ضمناً السفير السعودي محمد آل جابر بالتورط في فضيحة الوديعة السعودية .
وقالت المصادر إن من بين شروط الانتقالي أن تكون اللجنة سعودية – يمنية من الخبراء شريطة استبعاد السفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر والمشرف على الوديعة في اشارة واضحة إلى اتهام المجلس للسفير بالوقوف وراء فساد هادي.
وبخصوص مجموعة هائل سعيد أنعم , فقد وردت أنباء عن سعي المجموعة لإقالة الرئيس الحالي لها نبيل هائل سعيد كما اتهمت المجموعة التجارية الاكبر في اليمن رئيس حكومة هادي معين عبدالملك بتوريطها.
وكانت المجموعة اعلنت في بيان رسمي بدئها اجراءات للتدقيق في عملياتها المالية في رد على تقرير خبراء الامم المتحدة بشأن اليمن والذي اورد اسم المجموعة ضمن 9 شركات فقط استحوذت على الوديعة السعودية دون التقيد بشروطها.