المرصاد-متابعات

احاطة المبعوث الاممي غريفيث لمجلس الامن 01 1 750x430

 

في إحاطة جديدة لمجلس الأمن، اليوم الأربعاء، قال المبعوث الأممي إلى اليمن غريفيث إن الحرب القائمة في اليمن، لن تنهيها إلا الالتزامات الجادة والمدروسة للقيادات المسؤولة عن الحرب، وأنه حان الوقت لاتخاذ قرارات نهائية ومطلوبة لكي تؤتي مفاوضات ” الإعلان المشترك ثمارها”.
وأعرب غريفيث في إحاطته عن قلقه من تصاعد مستوى القتال من حين لآخر خاصة في محافظتي مأرب وتعز، وتكرر إطلاق النار الذي أدى إلى تدمير منازل ومدارس ومستشفيات في عدد من المناطق اليمنية.
ودعا المبعوث الأممي الأطراف إلى التمسك بالالتزامات التي يفرضها عليهم القانون الدولي بحماية أرواح المدنيين والبنى التحتية المدنية.
مضيفًا أن الأمم المتحدة تحاول منذ أشهر إيجاد حلول لتقييم وضع ناقلة صافر والقيام بإصلاحات أولية وصياغة التوصيات حول الإجراءات اللازمة لتجنب أي تسرب للنفط، مشيرًا إلى أن المحادثات حول ذلك بناءة لكن لم يتم التحرك حتى الآن.
وشدد غريفيث على ضرورة إنجاح اتفاق الرياض من أجل اليمنيين حيث قال: نحن في أمس الحاجة لإنجاحه من أجل اليمنيين والجنوب ومن أجل عملية السلام، داعيًا (حكومة هادي) و(المجلس الانتقالي الجنوبي) إلى تنفيذه بشكل عاجل.
ولفت غريفيث، إلى أن اليمن قد وصل إلى نقطة لابد فيها من اتخاذ القرار؛ لأن الشعب اليمني يُعاني، ولا يتطلب الوضع أقل من رهان حازم على السلام وإنهاء الحرب ورفع الحصار، واستئناف السعي نحول حل سياسي يشمل الجميع.

أعلى الصفحة