المرصاد نتalhobaishi2016.10.27

هذا هو الحل ...

العالم اصبح لا يثق بكل المكونات السياسية اليمنية السابقة سواء الذين قاموا بإختطاف البلاد ويقومون حالياً بتدميرها بالتعاون مع آل سعود او المكونات المتحالفة معهم سابقاً ولاحقاً.
ليس هناك حل في الراهن غير تكوين حركة معارضة سياسية حقيقية وغير مخترقة من قبل وطنيين شرفاء قادرين على إجتراح برامج سياسية وإقتصادية وإغاثيه ناجعة لإنقاذ اليمن من ورطته من عُِمق هذا المستنقع الآسن، وتمثيله تمثيلاً صحيحاً لدى العالم.

هذا المشروع مطروح منذُ فترة ولكن أساليب الإرهاب بأنواعه المختلفة وحركة الإغتيالات للوطنيين والقهر والتسلط والتخويف والإفقار والتجويع والإختراق والتزييف الإعلامي الممنهج والتشويه الممارس ضد كل الشخصيات الشريفة جعل من الصعوبة بمكان إخراجه للعلن. نتمنى ان نرى هذا المشروع قريباً.

من حائط المنسق العام لحركة خلاص اليمنية

أعلى الصفحة