المرصاد-متابعاتdemocrates

 

أيدت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ اليوم الخميس تعيين القاضية إيمي كوني باريت، مرشحة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المحافظة، عضوة في المحكمة العليا بعد رحيل القاضية روث غينسبورغ.

وقاطع الأعضاء الديمقراطيون هذه الجلسة، وحظيت القاضية باريت بتأييد 12 عضوا جمهوريا في اللجنة، مقابل عدم حضور 10 أعضاء ديمقراطيين.

ويمهد هذا التصويت في اللجنة الطريق أمام باريت لخلافة القاضية الليبرالية غينسبورغ، إذ ينتظر أن يصوّت مجلس الشيوخ لتثبيتها في المحكمة الاثنين المقبل.

ويحتج الديمقراطيون على اختيار الرئيس دونالد ترامب لباريت، ويقولون إنه كان عليه الانتظار لحين ظهور نتيجة الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وسارع زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل لطرح اسم باريت على المجلس للتصويت، أملا في الموافقة على اختيارها لتشغل مقعدها بالمحكمة العليا قبل يوم الانتخابات.

واختار ترامب القاضية باريت، وهي محافظة تبلغ من العمر 48 عاما، لتحل محل القاضية السابقة روث بادر غينسبورغ، أيقونة الجناح الليبرالي للمحكمة والتي توفيت الشهر الماضي بعد معركة مع مرض السرطان.

أعلى الصفحة